لن يحرّر فلسطين الفاسدون ولا فراعنة مصر (الحلقة 1 و2)

يوليو 3, 2010

 لن يحرّر فلسطين الفاسدون ولا فراعنة مصر (الحلقة 1 و2)

الحلقة الأولى

قد يراني البعض متشائما إلى أبعد الحدود، أو قد أصنّف في خانة المتحاملين الذين يتواطئون مع العدو لأجل خدمته والتطبيل له، أو قد يذهب آخرون في تخميناتهم إلى أبعد من هذا أو ذاك… لكنّني أردت أن أتحدث بصراحة ومن دون لف ولا دوران، وأعالج في رؤيتي ما سمعته من الكثيرين في الشارع العربي خصوصا والإسلامي عموما بل حتى الغربي منه الذي لا ينحاز إلى أي طرف. مادام هذا الأمر لمسناه يتردد في الأرصفة والمواقع المختلفة فهو يؤكد على مؤامرة تستهدف فلسطين أولا وقبل كل شيء،

اقرأ بقية الموضوع »

نهاية‭ ‬القاعدة‭ ‬في‭ ‬الجزائر: تحالف “قاعدة المغرب” و “طالبان نيجيريا” لتأمين مصالح واشنطن في إفريقيا – الحلقة الأولى

يونيو 10, 2010

نهاية‭ ‬القاعدة‭ ‬في‭ ‬الجزائر:  تحالف

بقلم: أنور مالك

كثُر الحديث وتردد عن نهاية ما يسمّى “تنظيم القاعدة في العالم”، كما ترددت أيضا مصطلحات مختلفة حول ما سيؤول له شأن هذه الظاهرة التي غزت العالم بجدلها وقلبت موازين القوى وأسقطت أنظمة بل كادت تبيد شعوبا بتداعياتها… البعض يقارن مآلها مع ما عرفته الشيوعية من انهيار بصفتها العدو الاشتراكي الذي كانت تحاربه أمريكا الرأسمالية،

اقرأ بقية الموضوع »

خفايا الاسلاميين والارهاب في سجون الجزائر: طرائف ومفارقات في عالم السجون – الحلقة الأخيرة

أبريل 9, 2010

خفايا الاسلاميين والارهاب في سجون الجزائر: طرائف ومفارقات في عالم السجون - الحلقة الأخيرة

بقلم: أنور مالك/

حكايات الجن لا تحصى ولا تعد، فطالما تجدهم يجتمعون وأحدهم يروي لهم قصة رآها أثناء يقظته، أو أثناء رباطه، أو عندما ذهب لبيت الخلاء في ساعة متأخرة من الليل، وتجدهم من حوله يهللون ويكبرون، لذلك يقبلون كثيرا على الرقية الشرعية ويتدربون عليها. حتى أن السجين سعادو – إ مرة تسبب في شلل نزيل كان يتدرب على رقيته ويضربه بسوط معدني على ساقه لإخراج الجن، والسجين مريض بداء السكري، وتدخل الطبيب لنقله للعيادة حيث قضى حوالي شهرين حتى شفي تماما وكاد أن يصير إلى ما لا تحمد عقباه، وطبعا أخفوا حقيقة مرضه وزعموا أنه بسبب التعذيب الذي تعرض له في مخافر بن عكنون…

اقرأ بقية الموضوع »

خفايا الاسلاميين والارهاب في سجون الجزائر: العراقيل والحرب على الممنوعات – الحلقة التاسعة

أبريل 7, 2010

خفايا الاسلاميين والارهاب في سجون الجزائر: العراقيل والحرب على الممنوعات - الحلقة التاسعة

بقلم: أنور مالك/

المشاكل والصعوبات التي تتلقاها إدارات السجون مع الإسلاميين غالبا ما يعطى لها البعد الديني أو السياسي أحيانا، فمثلا يمنع القانون الداخلي للمؤسسات العقابية لبس الأقمصة وإطلاق اللحى وإدخال العطور والمسك والسواك والكحل والخواتم والكتب الجهادية المحظورة، إلا أن الإسلاميين يرون ذلك مخالفا للشريعة وتحدث مواجهات لهذا السبب. هناك المشاكل الأخرى تنتشر بين مساجين الحق العام كالسرقة والمثلية والمخدرات والخمور المهربة من طرف الحراس وما يسمى بـ “التعراش” والذي يعني صعود مساجين إلى السقف وإعتصامهم ورميهم للحراس بالأحجار، بل يقومون بتشريح أجسادهم بقطع حديدية حادة… الخ.

اقرأ بقية الموضوع »

خفايا الاسلاميين والارهاب في سجون الجزائر:هكذا قرر زوابري اقتراف مجزرة بن طلحة وهكذا نحر زيتوني رهبان تبحيرين – الحلقة الثامنة

أبريل 5, 2010

خفايا الاسلاميين والارهاب في سجون الجزائر:هكذا قرر زوابري اقتراف مجزرة بن طلحة وهكذا نحر زيتوني رهبان تبحيرين - الحلقة الثامنة

“القعقاع” هو من بين المساجين الذين تحدثت إليهم وعايشتهم لأشهر في سجن الحراش، وهو ينحدر من الشبلي كما ذكرت، وقد اخبرني انه ألقي عليه القبض في سوق بومعطي “الحراش” في 17/04/2005، في حين محاضر التحقيق تذهب إلى أنه قبض عليه ببوفاريك وكان بصدد دخول المستشفى للعلاج من إصابة في رجله اليمنى المعوقة بسبب إنفجار قنبلة. لقد إلتحق القعقاع بالجماعة المسلحة عام 1995 وكان ضمن جماعة عنتر زوابري الذي يعرفه من قبل وكانت تربطه به علاقة شخصية. لا نريد أن نسترسل كثيرا في قضيته ولكن نتحدث عن بعض الأمور ولو على سبيل الإختصار التي باح لي بها، فيها المتعلق بالمجازر التي شارك فيها وأخرى بالحياة الشخصية لعنتر زوابري الذي كان يلازمه كثيرا.
اقرأ بقية الموضوع »

خفايا الاسلاميين والارهاب في سجون الجزائر: أمراء في رتبة القداسة وحراس طالهم التكفير – الحلقة السابعة

أبريل 4, 2010

خفايا الاسلاميين والارهاب في سجون الجزائر: أمراء في رتبة القداسة وحراس طالهم التكفير - الحلقة السابعة

بقلم: أنور مالك/

من القضايا الحساسة جدا بالنسبة للإسلاميين هو علاقتهم بإدارة السجن وبالحراس خصوصا وبكل ما له علاقة بمؤسسات الدولة عموما، حيث يطلقون عليهم لفظ “الطاغوت” ويخرجونهم من الملة لأنهم قد طالهم حكم الردة حسب مزاعمهم، كما يتعاملون معهم كأعداء وكمرتدين كفار يجوز قتلهم والتنكيل بهم وسبي نسائهم وإنتهاك أعراضهم ونهب أموالهم. ولكن بسبب الضرورة وما تقتضيه المصلحة وضعوا قواعد معينة لهذه العلاقة، ومن يتجاوزها فقد يصل إتهامه إلى درجة العمالة والتجسس، والذي يعني بلا شك الموت أو ما يقاربها، فيمنع الحديث مع الحراس أو أي عنصر من إدارة السجن بالنسبة لباقي المساجين ومن يحتاج شيئا عليه أن يتحدث للأمير، والذي بدوره يتصرف وفق المعمول به.

اقرأ بقية الموضوع »

خفايا الإسلاميين والإرهاب في سجون الجزائر: الحرب على عنتر زوابري وجمال زيتوني والثورة ضد التائبين – الحلقة السادسة

أبريل 3, 2010

خفايا الإسلاميين والإرهاب في سجون الجزائر: الحرب على عنتر زوابري وجمال زيتوني والثورة ضد التائبين - الحلقة السادسة

بقلم: أنور مالك/

ومما يذكره لنا السجين السابق سدّي – م أنه عاش حالات كثيرة من هذه المحاكمات وسمع القصص الكثيرة عن مساجين تم تعزيرهم وأجريت لهم عمليات جراحية فيما بعد، بل هناك من توفي بسبب أعراض الضرب المبرح الذي مورس عليه، وأغلبهم تلفق لهم المكائد حتى يتخلصون منهم ومن أفكارهم التي تلقى القبول لدى العوام خاصة ممن هم يسيطرون عليهم بالقوة والعضلات المفتولة وليس بالحجة والبرهان والدليل، خاصة أولئك الذين يملكون العلم الشرعي ويرفضون تجاوزات الإمارة والعصابة التي تدعمها لأجل السيطرة على السجن والمساجين، ولقد بقيت تلك الأحداث راسخة في ذهنه لا ينساها أبدا. ويوجد من جرى التآمر عليه لرميه أثناء إكتظاظ المساجين من على شرفة القاعات، ويخطط على أنه رمى نفسه منتحرا.

اقرأ بقية الموضوع »

خفايا الإسلاميين والإرهاب في سجون الجزائر: محاكمات وعقوبات خارج مجال التغطية – الحلقة الخامسة

أبريل 2, 2010

خفايا الإسلاميين والإرهاب في سجون الجزائر: محاكمات وعقوبات خارج مجال التغطية - الحلقة الخامسة

بقلم: أنور مالك/

الحلقات الدينية والدروس والوعظ يوميا وبصفة دائمة، وكذلك ما يسونه “السمر” الذي تتخلله المسابقات الفكرية وحتى الرياضية والمتمثلة في المصارعة، أو المقابلات في كرة القدم وكرة اليد وحتى كرة السلة أحيانا والتي تجري في الساحة… أما الحلقات الدينية التي لعبت دورها في تجنيد مقاتلين فتتوزع ما بين دروس العقيدة ويتداول بين أيديهم كثيرا كتاب العقيدة الطحاوية وشرحها للعلامة محمد الصالح العثيمين وكذلك كتاب التوحيد لمحمد بن عبدالوهاب ومختلف الشروح التي تناولته، وهنا يجدون فرصتهم البارعة في تكفير النظام وتجنيد النزلاء بالسلفية الجهادية. وكذلك تتناول حلقاتهم قضايا الفقه وحفظ القرآن والحديث، وتجد المدرس يعطي تفاسيرا تناسب هواهم في التكفير والقتال ولا يمكن أن يحيد عن ذلك وإن وجد نفسه مضطرا فغالبا ما يتجاوز تلك الإشكالية بالتجاهل والسكوت.

اقرأ بقية الموضوع »

خفايا الاسلاميين والارهاب في سجون الجزائر: ضوابط وقواعد داخل الزنازين – الحلقة الرابعة

مارس 31, 2010

خفايا الاسلاميين والارهاب في سجون الجزائر: ضوابط وقواعد داخل الزنازين - الحلقة الرابعة

بقلم: أنور مالك/

“إمارة السجن” تفرض ما تسميه بـ “الرباط”، وتبريرهم لذلك هو البعد العقدي والإستراتيجي القتالي الذي يمارسونه ويتدربون عليه على أساس لما يتحرروا مما يسمونه “الأسر” يلتحقون بجبهة القتال قبل أن يعرجوا إلى بيوت أهاليهم الذين تلقوا الويل من سفر ومصاريف باهضة لأجل إنقاذهم من الأحكام المشددة. وطبعا – حسب معتقداتهم – في الأول أنه توجد نصوص دينية تحث على رباطة الجأش في سبيل الله و”الجهاد” وحراسة الثغور، وفي الثاني أنهم يتدربون على السهر والحراسة كإعداد للفرد لما يفرج عنه ويلتحق بالتنظيمات المقاتلة في الجبال كما ذكرنا، وهي تعليمات تصلهم من “الإخوة” ويقصدون الإرهابيين المتواجدين في الميدان.

اقرأ بقية الموضوع »

خفايا الاسلاميين والارهاب في سجون الجزائر: بيعة في مزادات الأمراء – الحلقة الثالثة

مارس 30, 2010

خفايا الاسلاميين والارهاب في سجون الجزائر: بيعة في مزادات الأمراء - الحلقة الثالثة

بقلم: أنور مالك/

تتم تسمية الأمير عن طريق “الإنتخاب” أو ما يسمونه بالشورى عندهم، في جلسة تشتهر بينهم بإسم “الحلقة العامة” يحضرها كل نزلاء القاعة المعنية، ويتم تعيين المترشحين للمنصب من طرف عناصر لها النفوذ وتشكل ما يسمى بـ “مجلس الشورى” أو “مجلس الأعيان” للأمير السابق الذي قد حول إلى سجن آخر أو أنقلب عليه أو أنه طلب الإعفاء وهذا يحدث في حالات نادرة. كما يشرف على إدارة الحلقة أحد عناصر هذا المجلس وغالبا ما يكون إمام القاعة أو أحد الذين يعتقد أنه من طلاب العلم الشرعي.

اقرأ بقية الموضوع »

خفايا الإسلاميين والإرهاب في سجون الجزائر: نماذج الظلاميين في أدغال الحراش – الحلقة الثانية

مارس 29, 2010

خفايا الإسلاميين والإرهاب في سجون الجزائر: نماذج الظلاميين في أدغال الحراش - الحلقة الثانية

بقلم: أنور مالك/

من أجل تقريب الصورة إلى أذهان القراء نأخذ من باب التوضيح نموذجا منه نتعرف على أشياء كثيرة، والأمر يتعلق بالمؤسسة العقابية في الحراش والتي تعتبر من أكبر السجون في العاصمة الجزائرية ، حيث استقبلت آلاف المساجين الإسلاميين، خاصة في بداية التسعينيات لما شنّ النظام القائم حينها حملة واسعة ضد مناضلي جبهة الإنقاذ المحظورة (الفيس) بعد المواجهات الدامية التي شهدتها البلاد وأفرزت تشكيل جماعات وتنظيمات مسلحة من طرف هؤلاء، وقد تجاوز عددهم 2500 سجين حسب مصادر مطلعة.

اقرأ بقية الموضوع »

خفايا الإسلاميين والإرهاب في سجون : عندما تحك جلدها دولة الإسلاميين وراء القضبان – الحلقة الأولى

مارس 28, 2010

خفايا الإسلاميين والإرهاب في سجون : عندما تحك جلدها دولة الإسلاميين وراء القضبان - الحلقة الأولى

بقلم: أنور مالك/

تعدّ السجون في أغلب التقارير الأمنية وحتى الإستراتيجية هي المدارس التي يتخرج منها المتطرفون والإرهابيون والمتشددون الإسلاميون وحتى كبار مجرمي الحق العام أيضا، بحكم إعتبارات كثيرة ومختلفة كلها تصب في إطار الفضاء الذي يتيحه الإعتقال من الإحتكاك والتواصل والتقارب والتعارف. وقد وقعت أحداث مختلفة وقف وراءها أولئك الذين قضوا سنوات عديدة في الزنازين بينها عمليات إنتحارية وأخرى محاولات فردية لإحياء عظام جماعات بائدة أو الإلتحاق بمعاقل الجماعات المسلحة. بل أن السلطات الأمنية الجزائرية ومنذ مطلع التسعينيات إهتمت كثيرا بما يجري في السجون وخاصة بعد عملية فرار سجن لامبيز الشهير في رمضان 1994.

اقرأ بقية الموضوع »

نهاية القاعدة في الجزائر: بدائل السلفية الجهادية ما بعد إفلاس القاعدة – الحلقة الأخيرة

فبراير 3, 2010

نهاية القاعدة في الجزائر: بدائل السلفية الجهادية ما بعد إفلاس القاعدة - الحلقة الأخيرة

بقلم: أنور مالك/

أولا: تنظيم جديد بفكر آخر وأرضية جديدة تكون منطلقا نحو تحقيق غايات أخفقت فيها القاعدة، حيث يتجدد العمل المسلح من خلال عودة المقاتلين في العراق والصومال والشيشان وأفغانستان إلى المنطقة المغاربية وتأسيس عهد آخر.

اقرأ بقية الموضوع »

نهاية القاعدة في الجزائر: بخطى ثابتة نحو نهاية حتمية – الحلقة العاشرة

فبراير 2, 2010

نهاية القاعدة في الجزائر: بخطى ثابتة نحو نهاية حتمية - الحلقة العاشرة

بقلم: أنور مالك/

المشهد الخامس: النهاية بالنزوح الكلي للساحل الإفريقي بحثا عن الفدية وهروبا من الضربات الأمنية الموجعة والحصار أو الفرار نحو بؤر صراع أخرى جديدة تكون أكثر إثارة في المشهد الدولي. ولقد راهنت القاعدة على المتمردين التوراق وأخفقت، بل قوبلوا بثورة ضدهم بسبب الاختلاف في المصالح والضغوطات الجزائرية والأجنبية. ثم راهنت أيضا على ما كان يسمى بحركة أبناء الصحراء، وهي المجموعة المسلحة التي سبق وتبنت تفجير مطار جانت في نوفمبر 2007، ولكنها سلمت نفسها في 20 / 03 / 2008.

اقرأ بقية الموضوع »

نهاية القاعدة في الجزائر: مشاهد متوقعة من نهاية “القاعدة” في الجزائر – الحلقة التاسعة

فبراير 1, 2010

نهاية القاعدة في الجزائر: مشاهد متوقعة من نهاية

بقلم: أنور مالك/

بعد كل ما تقدم نرى من الضروري إعطاء بعض المشاهد المحتملة والمتوقعة لنهاية ما يسمى القاعدة في الجزائر، وطبعا النهاية الحتمية التي هي من مقتضيات صيرورة الحياة لا يعني مطلقا نهاية الفكر الجهادي أو قتال الإنسان لأخيه الإنسان، وبلا شك سيبدأ موعد آخر وفق طبعة قد تختلف في شكلها وزمنها لكن يبقى الإشكال واحدا وهو الدم.

اقرأ بقية الموضوع »

نهاية القاعدة في الجزائر: مراجعات الجماعات المسلحة وسيناريوهات “اختفاء” بن لادن – الحلقة الثامنة

يناير 31, 2010

نهاية القاعدة في الجزائر: مراجعات الجماعات المسلحة وسيناريوهات

بقلم: أنور مالك/

ثانيا: رفض حركات المقاومة لأطروحات القاعدة التي صارت تعود بالوبال عليها بسبب تطرّف نشطائها، وتجلّى ذلك في العراق عندما صارت المقاومة تحارب القاعدة وأيضا ثبت في فلسطين حيث حاربت تشكيلات المقاومة كل ما يمكن أن يساعد في بروز هذا التنظيم وهو الذي أشرنا إليه سابقا.

اقرأ بقية الموضوع »

نهاية القاعدة في الجزائر: أطروحة “من يقتل من؟” فشلت فشلا ذريعا لأنها مناورة أجنبية لا علاقة لها بالحقيقة – الحلقة السابعة

يناير 30, 2010

نهاية القاعدة في الجزائر: أطروحة

بقلم: أنور مالك/

ثالثا: توسع دائرة النقمة الشعبية من نشاطات هذه الجماعات، فقد كانت “الجماعة السلفية” بعدما انشقت من تحت عباءة عنتر زوابري وتياره التكفيري الدموي أرادت أن تكسب الود والدعم الشعبي من خلال محاولاتها تبييض وجهها من جراء السواد الذي لحق كل المسلحين من مجازر وجرائم “الجيا”، ولكنها أخفقت وخاصة أن قيادتها لم تستطع السيطرة على مجنديها فصاروا يمارسون الحرابة والسرقة والاعتداءات المتكررة على المواطنين والابتزاز والاختطافات التي استهدفت في غالبها مدنيين من رجال أعمال ومقاولين ومؤسسات خاصة.

اقرأ بقية الموضوع »

نهاية القاعدة في الجزائر: أزمة أخلاقية تنخر “قاعدة المغرب” والعمليات الانتحارية محل خلاف – الحلقة السادسة

يناير 29, 2010

نهاية القاعدة في الجزائر: أزمة أخلاقية تنخر

بقلم: أنور مالك/

رابعا: من بين أخطر الأمور التي عصفت بتنظيم درودكال الذي فضل تسميته “القاعدة” هي العمليات الانتحارية التي أثرت تأثيرا بالغا عليه، فمن ناحية الحكم الشرعي الذي لفته تناقضات كثيرة. فإن كان درودكال أخذ بالجواز وبأدلة شرعية واهية فإن أغلب العلماء المعروفين حرموا العمليات الإنتحارية ويوجد من حرمها حتى في فلسطين من أمثال الألباني وابن باز والعثيمين وصالح الفوزان والراجحي وآل الشيخ وجابر الجزائري.

اقرأ بقية الموضوع »

نهاية القاعدة في الجزائر: لهذه الأسباب ستندثر الجماعات المسلحة في الجزائر – الحلقة الخامسة

يناير 28, 2010

 نهاية القاعدة في الجزائر: لهذه الأسباب ستندثر الجماعات المسلحة في الجزائر - الحلقة الخامسة

بقلم: أنور مالك

من خلال متابعة شأن القاعدة تبين أن رهان السعودية على بن لادن كان إبان الحرب الأفغانية السوفياتية بالتدعيم المالي وفتح مراكز تدريب المتطوعين، واليوم صار لها رهان آخر وذلك عن طريق محاربة تنظيمه بكل الوسائل، وطبعا في كل المراحل كانت الفتوى هي السلاح الذي يعتمد عليه في إثارة المشاعر الدينية لدى الناس.

اقرأ بقية الموضوع »

نهاية القاعدة في الجزائر: “القاعدة” مجرد شعار لخلق الفوضى التي تستفيد منها أمريكا وإسرائيل – الحلقة الرابعة

يناير 27, 2010

نهاية القاعدة في الجزائر:

بقلم: أنور مالك

.. وإن تم تسجيل حالات تسلل لمغاربة كانوا يقصدون معاقل درودكال إلا أنها حالات تعد على الأصابع، وفي أغلبها يتم الإعلان عليها من الجانب المغربي وترتبط بالهجرة السرية، مما يجعل فرضية التخويف للحد منها يدخل في أجندة هذه المطاردات

اقرأ بقية الموضوع »

« الصفحة السابقةالصفحة التالية »


Bottom