توضيحات أنور مالك إلى الدكتور محمد الهاشمي الحامدي مدير قناة المستقلة

2010/11/12

توضيحات أنور مالك إلى الدكتور محمد الهاشمي الحامدي مدير قناة المستقلة

في يوم الأربعاء 08 نوفمبر الجاري، وجه أنور مالك رسالة عبر الإيميل إلى الدكتور محمد الهاشمي الحامدي، مدير قناة المستقلة التي تبث من لندن، وتتمثل في توضيحات حول ما ذكره أحد ضيوفه في برنامج “نداء المحبة” الذي ناقش قضية العلاقات الجزائرية المغربية، ويتعلق الأمر بالدكتور نورالدين بوقربالة وهو نائب في البرلمان المغربي، حيث اشار في إحدى الحلقات إلى شخص أنور مالك بطريقة توحي للمشاهد نية مبيتة لترويج المغالطات.

ومما جاء في الرسالة: (لقد ذكرني ضيفكم الكريم السيد نورالدين بوقربالة في الحلقة الرابعة، ونسب لي كلاما بطريقة تدليسية واضحة، وهو الكلام الذي طالما تبرأت منه وأنتقدته، لأنه الكذب والبهتان الذي تتفانى وسائل الإعلام المخزنية في إلصاقه بي والترويج له.

حقيقة أنني انتقدت من قبل جبهة البوليساريو حقوقيا وكما وجهت بعض النقد لمأساة مخيمات تندوف من الناحية القانونية البحتة، وهو الأمر نفسه الذي قمت به عندما إنتقدت حزب الله وحركة حماس عبر أكبر البرامج التلفزيونية، فترى هل يعني هذا أنني أساند المحتلين الصهاينة في جرائمهم ضد الفلسطينيين واللبنانيين؟.

طبعا ذلك من سابع المستحيلات، والأمر سيان بالنسبة للقضية التي نحن بصدد التحدث فيها، فلا يمكن مطلقا أن أكون ضد القضية الصحراوية العادلة التي تأكدت من أمرها أكثر لما زرت مدينة الداخلة مؤخرا وأنجزت تحقيقا صحفيا فيها، يعتبر الأول من نوعه منذ السبعينيات، وبإعتراف من الرئيس الصحراوي نفسه السيد محمد عبدالعزيز، الذي قال في تصريح صحفي بتاريخ 28/08/2010: بأن هذا التحقيق الذي أعده أنور مالك يعد سابقة أولى، وإنجازا يستحق الثناء والتقدير، لأنها تعد المرة الأولى التي تمكن فيها صحفي من التفطن لتلاعبات نظام المخزن الذي تعود على تقديم الرشوة للصحفيين الذين يقصدون المغرب ومنطقة الداخلة التي زارها صاحب التحقيق من أجل الحديث عن الجوانب الإيجابية فحسب، قائلا:” لو مدد أنور مالك إقامته بالداخلة لأسبوع واحد فقط، لاستطاع اكتشاف تجاوزات وفظائع لا يمكن للعقل أن يتصورها، بسبب الفقر المدقع الذي يعيشه يوميا الصحراويون وكذا التعذيب الممارس عليهم في المعتقلات السرية”.

بسبب تلك التحقيقات النزيهة التي تفردت بنشرها يومية الشروق الجزائرية عبر 5 حلقات في مطلع شهر أوت الماضي، تعرضت إلى حملة قذرة وهجوم عنيف من المخزن وأبواقه واتهموني بما يندى له الجبين.

إن إدراج اسمي من طرف ضيفكم السيد بوقربالة الذي أخفق حتى في النطق به سليما، هو محاولة بائسة لإيجاد شواهد زور وبطريقة كاذبة تسيء إلي وإلى الجزائر، فلو كان عادلا ونزيها لأشار إلى تحقيقاتي التي زلزلت المخزن وأحدثت ضجة كبيرة على مدار أشهر ولا زالت تسيل الحبر إلى حد الآن، بل أتعرض للابتزاز من طرف المخابرات المغربية عن طريق تسجيلات وصور مفبركة ومركبة هذا من أجل أن أتراجع فيما وصلت إليه.

لقد كنت أنتقد بالفعل بعض سلوكيات جبهة البوليساريو وهو مبدئي في النضال من أجل الحرية والعدالة والديمقراطية وحقوق الإنسان، لكن لم ولن أقول بمغربية الصحراء أبدا لأنه لا يحق لي ذلك وخاصة بعدما قضيت أياما بين الصحراويين وتأكدت أن المقاربات التي يحملها ويروج لها الإعلام المخزني هي باطلة ، لأنه على مدار الفترة التي تنقلت فيها عبر الصحراء الغربية المرة الأولى بمدينة آسا في أفريل 2010 والثانية في الداخلة شهر جويلية المنصرم، لم أجد صحراوي واحد يقر بمغربية الصحراء أو يساند الأطروحة المغربية المتعلقة بالحكم الذاتي والجهوية الموسعة.

بل أكثر من ذلك لمست فيهم إصرارهم على العودة العاجلة للكفاح المسلح ونقدهم اللاذع للبوليساريو التي تجلس على مائدة المفاوضات).

كما طالب أنور مالك من الدكتور الهاشمي في نهاية توضيحاته: (أتمنى منكم وأنا كلي ثقة في نزاهتكم وحرصكم على الحق والحقيقة إدراج توضيحي هذا في إطار حق الرد المكفول قانونا، أو إن أمكن الإتصال بي عبر الهاتف من أجل تفنيد تلك الإدعاءات).

المحرر

Be Sociable, Share!

????????? 2 تعليقان

تعليقان 2 على “توضيحات أنور مالك إلى الدكتور محمد الهاشمي الحامدي مدير قناة المستقلة”

  1. سيدأحمدغالي on 15 نوفمبر, 2010 1:26 م

    لقد تابعنا معا سلسلة المغالطات المخزنية وتواطؤ الدكتور الهاشمي الواضح مع هذه المغالطات المفضوحة حتى ليخيل للمشاهد الكريم ان المناظرة تدور بين النائب الجزائري الفيلالي غويني والهاشمي نفسه الذي حاول أكثر من مرة تغطية الشمس بالقربال ومن هذه المغالطات اذكر مايلي.
    1 ـ ندمه الشديد على إستقلال موريتانيا وسعي بورقيبة في سبيل ذلك.
    2ـ تحامله على الرئيس بومدين ووصفه له بأنه وقف في طريق وحدة ليبيا وتونس ظناً منه أن المشاهد العربي لايقرأ التاريخ وكلنا نعرف أن هذه الوحدة كانت على حساب الجزائر بفعل أطماع بورقيبة في بعض المناطق الشرقية من الجزائر فلماذ لاتذكر ذلك صراحةً ياسي الهاشمي؟
    هذه الأطماع البورقيبية هي التي دفعت الراحل بومدين إلى قوله لن نركب القطار عندما ينطلق.
    3ـ سؤاله السخيف والذي ينم عن جهله التام بتارخ الشعب الصحراوي عندما قال .أين كان الصحراويين في زمن المرابطين والحفصيين والمرينيين؟؟؟.
    وتلاميذ الإبتدائي يعرفون ان المرابطين أنطلقوا من الساقية الحمراء وضموا المغرب ووصلت دولتهم حتى الأندلس فيوسف بن تاشفين وعبد الله بن ياسين من اجدادنا ياسي الهاشمي إن كنت لاتدري؟
    4ـ محاولته توريط الجزائر عندما يتعلق النقاش بالشأن الصحراوي وتورط الصحراويين عندما يتعلق الأمر بقضية الحدود بين الجزائر والمغرب رغم أن القضيتان كل في واد.
    5ـ واخيراً محاولة إقحام الصحفي أنور مالك في موضوع كان أمنية وحلم للقصر بدده تقرير الداخلة وحوله إلى كابوس لازال يؤرق المخزن ويغض مضجعه.

  2. هواري غريب كاتب صحفي من الجزائر on 17 نوفمبر, 2010 3:50 م

    مهما قيل ومهما طال الزمن فان تقرير الشعوب اقرته كل المنظمات الدولية ومن خلال لوائح الامم المتحدة فان الشعب الصحراوي يعيش تحت وطأة الاحتلال المغربي وان شاء الله سوف يأتي اليوم الذي ترفرف فيه رايات الحرية والاستقلال لاخواننا الصحراويين عبر كل التراب الصحراوي المحتل . لا للظلم والابادة والقمع والتشريد .
    نعم للحرية والاستقلال وتقرير المصير الحر مرتبط بايادي الاخوة في العيون والسمارة وكل شبر من مناطق الصحراء الغربية .


Bottom