أنور مالك: بيان تنازل عن الشكوى المرفوعة لدى لجنة مناهضة التعذيب بالأمم المتحدة

2010/12/17

أنور مالك: بيان تنازل عن الشكوى المرفوعة لدى لجنة مناهضة التعذيب بالأمم المتحدة

أصدر الكاتب والصحفي أنور مالك بيانا، بتاريخ 15 ديسمبر الجاري، أكد فيه أنه تنازل عن الشكوى التي رفعها ضد الجزائر بتاريخ 17 جويلية 2009 أمام لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة، والمتواجد مقرها بجنيف، والمسجلة تحت رقم 42/2009. والتي تم قبولها بتاريخ 06 نوفمبر 2009. وهي الشكوى الأولى في التاريخ الجزائري التي ترفع لدى هذه الهيئة الأممية وتقبل لتوفرها على كل الشروط.

بيان

إستجابة لإلحاح والدي المجاهد مبروك حفظه الله، والذي منذ أن غادرت الجزائر وهو لا يوصيني إلا بالحفاظ على كرامة وطني والذود عن حماه ولو يكون على حساب حياتي. ولكي أعطي فرصة ذهبية للعدالة الجزائرية كي تثبت للعالم عكس ما يروج عنها ويقال فيها. 

وحتى أقطع الطريق أمام المتآمرين على الجزائر من الداخل وهم أولئك الذين أجبروني يوما على أن أطرق ابواب القضاء الدولي، ويحققون عبر عدالة قضيتي مبتغاهم في الإساءة لجزائر مليون ونصف المليون شهيد.

ومن أجل أن أفضح المتسكعين بالخارج ممن يقتاتون من فتات موائد العمالة والخيانة، ويعتاشون بالمساعدات الإجتماعية، ويتحالفون مع منظمات وهيئات لا هدف لها سوى تسويد وجه بلادي والإنتقام منها.

قمت بسحب الشكوى التي رفعتها في جويلية 2009 لدى لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة بجنيف، والمسجلة تحت رقم 42/2009.

أنور مالك

جنيف بتاريخ 15 ديسمبر 2010

نماذج من بعض الصحف التي نشرت الخبر سواء كان صحيحا أو خاطئا وأغلبها نشرت التوضيح لاحقا

الشروق اليومي 17/12/2010

LE JOUR D’ ALGÉRIE 18/12/2010

LE COURRIER D’ALGÉRIE 18/12/2010

LE TEMPS 18/12/2010

LIBERTÉ 17/12/2010

المساء 18/12/2010

MIDI LIBRE 18/12/2010

صوت الأحرار 18/12/2010


الفجر 18/12/2010

النصر 18/12/2010

الرياض السعودية 19/12/2010

Horizons 18/12/2010



Be Sociable, Share!

????????? (0)


Bottom