الكاتب والمحلل السياسي أنور مالك لـ “الحياة العربية”: الدبلوماسية الجزائرية لا تعرف السلبية وتهم المجلس الإنتقالي واهية.

2011/05/01

الكاتب والمحلل السياسي أنور مالك لـ

حلف الناتو فشل في ليبيا من خلال إبادته للمدنيين…

يكشف الكاتب والصحفي أنور مالك المقيم بفرنسا في هذا الحوار بأن التصريحات الأخيرة التي أدلى بها قائد جيش الثوار الليبيين اللواء عبدالفتاح يونس جاءت من أجل الضغط على الجزائر وتوريطها في مستنقعهم عندما تيقنوا بأن حالهم سيسوء، مشيرا من جانبه، بأن الحلف الأطلسي قد فشل من خلال عملياته بليبيا وإبادته للمدنيين مؤكدا، بأن موقف الجزائر جاء متوازنا وإن كان الإستمرار في الحياد، موضحا بأنه يتعين علينا تأمين الحدود قبل فوات الأوان.

ما رأيكم في التصريحات الاخيرة لعبد الفتاح يونس بخصوص ان الجزائر زودت معمر القذافي بالسلاح؟

 تصريحات عبدالفتاح يونس تدخل في اطار تبادل الادوار بين ممثلي ما يسمى المجلس الانتقالي، من أجل الضغط على الجزائر حتى تتورط في مستنقعهم، وخاصة أنهم تيقنوا بأن حالهم سيسوء في ظل حيادية الموقف الداعي للحل السلمي الذي يحقن دماء الابرياء.

هل نستطيع ان نقول بان حلف الشمال الاطلسي قد فشل في عملياته بليبيا ؟

بالتأكيد أن الناتو أخفق في مهمته المحددة بحماية المدنيين. واهم الادلة على هذا الفشل الذريع هو خروجه عن الدور الأممي المحدد وصار يبيد المدنيين في طرابلس وهذه جريمة ضد الانسانية، فضلا عن قيامه بمحاولات لقتل القذافي واسرته واسقاط نظامه، وقد تصل الأمور لاحقا لغزو بري… وهذه كلها اثباتات تبين ما دبر بليل لاجل الاستيلاء على الثروات الليبية وتحويل المنطقة المغاربية الى مستنقع امني يبرر عودة فرنسا من السقف. وطبعا ليس دفاعا عن القذافي وجرائم نظامه.

هل من الممكن ان تتوقف عمليات قصف المدنيين في ليبيا ؟

 لن تتوقف العمليات في ظل التعنت الذي يطبع مواقف جماعة بنغازي او باب العزيزية، وقد تنامت النزعة العدائية والذاتية على حساب المصلحة العامة للشعب الليبي.


موقف الجزائر تجاه ليبيا ؟

موقف الجزائر اراه متوازنا وان كان الاستمرار في الحياد قد يعود بالسلب على بلادنا في ظل تنامي الاخطار على مرمى حجر. وأعتقد أن السياسة الخارجية الجزائرية لا تعرف السلبية وقد ظلت تعتمد على السرية في مثل هذه الامور ونتوقع وجود تحركات قد تفضي لما سيفيد المنطقة او على الأقل إقامة الحجة على اطراف النزاع. وهجمات المجلس الانتقالي غير الموثقة توحي بدور جزائري افريقي وأممي لصالح الشعب الليبي ويكشف مدى تخوفهم على مصالحهم.

هل يستطيع المجلس الانتقالي ان يكون قوة بالمنطقة في الوقت الراهن ؟

 المجلس الانتقالي ليس قوة في حد ذاته هو واجهة فقط لقوى اخرى لها حساباتها الاقليمية في المنطقة وعلى رأسهم فرنسا التي أرادت بروفا في ليبيا من أجل الجزائر ولكنها غرقت في مستنقع وصار ساركوزي يبحث عن مخرج مشرف له بل مقتنع انه لا حل الا المرور عبر الجزائر.

مسالة الحدود هل لا زالت تشكل خطرا على الجزائر ؟

بالتأكيد الحدود دائما تشكل مصادر الخطر في ظل وجود مخاطر من دول الجوار، فالجنوب يرتبط بمنطقة الساحل والصحراء حيث ما تسمى القاعدة، والغرب نجد المخزن المغربي الذي يراهن على تقويض بنيان دولتنا للاستفراد بالصحراء الغربية، والشرق نجد الان ليبيا التي تعاني من حرب اهلية وتصاعد خطير للجماعات المتشددة، وحتى تونس التي لم يستقر حالها بعد. لابد من الحرص على تأمين الحدود قبل فوات الاوان.

حوار: بلخضر داسة

جريدة الحياة العربية 28/07/2011

روابط:

– نسخة من جريدة الحياة العربية PDF (الصفحة الأولى)

– نسخة من جريدة الحياة العربية PDF (الصفحة الثانية)

– موقع الحياة العربية

Be Sociable, Share!

????????? 4 تعليقات

تعليقات 4 على “الكاتب والمحلل السياسي أنور مالك لـ “الحياة العربية”: الدبلوماسية الجزائرية لا تعرف السلبية وتهم المجلس الإنتقالي واهية.”

  1. المكي on 1 أغسطس, 2011 1:50 م

    السيد انور تحية رمضانية وبعد/ بخصوص تصريحكم للحياة العربية تبين انكم بعيدون كل البعد عن الدقة في تحليل الملف الليبي وهذا تعليقي على ما تفضلتم به
    اولا.تقولون بالحرف الواحد ان حلف الناتو قد فشل في ليبيا وهذا غير صحيح وكلام عار عن الصحة والحقيقة ؟
    اقول لك بان حلف الناتو قد نجح الى حد بعيد في عملياته في ليبيا بدليل انه يقتل اكبر عدد من الليبيين واخص الابرياء العزل والمدنيين الذين لا ضلع لهم في القضية سوى انهم بنزين معركة فرضت عليهم وهذا انتصار باهر للغرب الكافر على ليبيا عمر المختار .
    ثانيا.تقولون ان الغرب فشل في استهداف القذافي وازلامه والحقيقة غير ذلك تماما فالغرب بقيادة فرنسا هدفه ليس القذافي كما تعتقد ويعتقد الكثير من المغالطين اذ لو كان الهدف هو القذافي لاستهدف من اول وهلة وانما القذافي ماهو الا ذريعة لتدمير ليبيا والرجوع بها الى العصور الغابرة اكثر مما هي عليه اليوم واعلم جيدا ان الغرب هو الذي جاء بالقذافي واتباعه الى باب العزيزية وهو الذي جعل شوكته تضرب هنا وهناك كالثعبان .
    ثالثا. اعلم جيدا ان الغرب يريد ان يطيل من عمر الازمة الليبية اصلا حتى يبيع اكبر عدد ممكن من انواع الاسلحة وياتي على الاخضر واليابس ويدمر ليبيا شبر شبر دار دار زنقة زنقة على حد تعبير القذافي …؟وبالتالي يفتح باب الشركات العاملة وباب الاستثمار لبناء ليبيا وفق مصالحه
    رابعا.الهدف الجوهري للغرب في ليبيا هو الغاز والذهب الاسود الذي اسال ويسيل الكثير من اللعاب ولايهمه لا الشعب الليبي ولا القذافي ولا اي شي اخر سوى مصلحته المادية وها هو المنطق الغربي منذ الخليقة الاولى
    خامسا. الغرب يريد ان يقدم نصرا للثوار حتى يملي شروطه بعد ان يصفي القذافي صديقهم الحميم وارى شخصيا ان ايام القذافي محدودة ومعدودة وماهي الا مسالة وقت فقط ويعلن الغرب عن القضاء على القذافي ونظامه بعد ان يحقق اهدافه المرسومة والمشؤمة مثلما فعل مع بن لادن لان بن لادن هو مسلسل امريكي مثله وقدم حلقاته وانهاها بطريقته المعهودة واخير اعلم ان الحرب خداع وتلك سنن كونية واخير سوف ينتصر الشعب الليبي على الشعب الليبي وافهم قولي جيدا ماذا اقصد يا سيد انور مالك

  2. الياس حقو on 1 أغسطس, 2011 2:31 م

    الأخ مكي
    انت هنا تتحدث عن مشاعرك في حين الأستاذ أنور مالك يتحدث بمنطق القانون الدولي فعندما قال ان حلف الناتو فشل في تحقيق الأهداف فهو يقصد الأهداف المحددة من طرف مجلس الأمن ويكفي انه يقتل المدنيين. ولو تابعت برنامج النقاش منذ يومين لفهمت مقاصد الأستاذ انور مالك الذي قال بالحرف الواحد: ان حلف الناتو تهمه مصالحه وأيضا أنه يخطط لتقسيم ليبيا وهذا الذي خطط له المحافظون الجدد منذ سنوات.
    عيب أن تتحامل على الأستاذ أنور مالك بهذه الطريقة غير اللائقة
    فأقرأ جيدا ما بين السطور قبل ان تحاول الاساءة لأستاذنا القدير انور مالك

  3. المكي on 1 أغسطس, 2011 7:30 م

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ومسبقا اقول لك اخي حقو الياس لقد قرات تعليقكم وفهمت ما تصبو اليه جيدا لكن ما اود ان ااكده لك مرة اخرى هو انني لا اتحامل على الاستاذ مالك وليس لي مصلحة في التحامل لا على الاستاذ انور ولا على غيره لان المسلم ليس بطعان ولا لعان ارجو منك ان تقرا مابين الكلمة والكلمة جيدا واعلم جيدا ان الذي دفعني الى كتابة هذا التعليق هو حال الامة العربية الجريحة واتمنى ان اكون قد وضعت النقاط على الحروف والسلام عليكم فان اصبت فمن الله وان اخطات فمن نفسي ومن الشيطان
    تحياتي لك اخ حقو الياس

  4. nadya on 2 أغسطس, 2011 1:40 م

    المقالة لا تحتاج الى راي او زيادة لانو كاتب المقالة كتب المقالة بمو ضوعية وشفافية
    وحترافية اعتمد على الوقائع والادلة في تحليله للو ضع ليبي ………..
    ونتمنى من الناس لي تحط ردود سواء كنت ليبي او مش لبيبي
    نكون منطقين في ردنا وما نعتمدش على عنصر العاطفة في امور ما تحتا ج لعنصر العاطفة لكن
    تحتاج لعنصر الدقة والتحليل والمتابعة المستمرة …………


Bottom