كتاب “المخابرات المغربية وحروبها السرية على الجزائر” لأنور مالك يهرب سرّا إلى المغرب

2011/11/21

كتاب

كتاب “أسرار الشيعة والإرهاب في الجزائر” يصنع الحدث عند شريحة الملتزمين..

بعد مرور أكثر من شهر عن وصول إصدارات الشروق لسنة 2011 إلى المكتبات في مختلف أنحاء الوطن، لتكون في متناول قرائنا الأوفياء، و في إحصاء أولي بناء على تقارير الموزعين، مازال الطلب على كتاب مذكرات العقيد الطاهر زبيري كثيفا، سواء من جمهور القراء أو من المؤسسات المختلفة، حيث يتوقع أن يصل إلى بيع أكثر من 11 ألف نسخة قبل نهاية السنة، وهو ما يعتبر سابقة في تاريخ النشر الجزائري.

و حسب تقارير الموزعين دائما فإن كتاب مذكرات العقيد الطاهر زبيري لا يقتصر طلبه على فئة معينة، بل تقوم باقتنائه مختلف الشرائح، تأتي في مقدمتها عناصر الجيش الوطني الشعبي ومتقاعديه والمجاهدين، ثم شريحة الشباب بمختلف اهتماماتها ووظائفها، ثم شريحة الطلبة الباحثين وموظفي الإدارات العمومية، ويرجع أخصائيون ذلك إلى أهمية مضمون المذكرات المتعلق بمرحلة هامة وحاسمة في تاريخ الجزائر الحديث. وينتظر أن تصدر المذكرات باللغة الفرنسية خلال شهر جانفي، تلبية لطلبات الكثير من القراء المفرنسين.
وعكس التوقعات، احتل كتاب “ليلة رعب في القاهرة” لرئيس تحرير الشروق اليومي محمد يعقوبي المرتبة الثانية من حيث المبيعات، حيث تقترب الطبعة الأولى المقدرة بـ3000 نسخة من النفاد، وحسب تقارير الموزعين، فإن أغلبها بيعت في المناطق الشرقية للوطن، خاصة ولايات باتنة، ميلة، تبسة، سطيف، قسنطينة، تليها منطقة الوسط، خاصة العاصمة والبليدة والمدية.
وغير بعيد عن “ليلة رعب”، مازال كتاب “أسرار الشيعة والإرهاب في الجزائر” لأنور مالك يصنع الحدث عند شريحة الملتزمين، خاصة التيار السلفي الذي أقبل بنهم على اقتناء هذا الكتاب، وكذلك كتاب “المخابرات المغربية وحروبها السرية على الجزائر” الذي نال رواجا كبيرا في الحدود الجزائرية المغربية، وذكر موزعون أن الكتاب تم تهريبه إلى الأراضي المغربية، وهناك حديث عن مصادرة جهات أمنية لهذا الكتاب من مواطنين مغاربة تحصلوا عليه بطريقة أو بأخرى وتعرضوا للمساءلة.
وبنفس الحجم، تقريبا يتوافد القراء على كتاب “حق الرد” للإعلامي جمال لعلامي، خاصة من الفئات الشعبية “الزوالية”، في حين تباع كتب “خمسة أيام غيرت تاريخ العرب” للدكتور محي الدين عميمور، وكتاب “ما لم يقله السندباد” لعز الدين ميهوبي و”جزائريون في أمريكا” بيعا هادئا، ويطلبها بكثرة المهتمون والمثقفون.

الشروق اليومي 21/11/2011

روابط:

– موقع الشروق أونلاين

– نسخة من الطبعة الورقية للشروق اليومي

Be Sociable, Share!

????????? 3 تعليقات

تعليقات 3 على “كتاب “المخابرات المغربية وحروبها السرية على الجزائر” لأنور مالك يهرب سرّا إلى المغرب”

  1. موحى قناص المرتزقة on 22 نوفمبر, 2011 4:23 ص

    اليك القنبلة التي ستهز قلبك يا آنور انتظر كتابي الذي يشبه الى حد ما كتابك لكن بشكل اخر وعنوان مغاير: المخابرات الجزائرية وحروبها مع ضباطها والمملكة المغربية
    قد تتهمني باني من المخابرات المغربية وانا اقول لك تمنيت لو كنت كذلك لكن ببساطة انسان عادي وبسيط اعيش بين فرنسا وبلدي العزيز المملكة المغربية ولست مطرودا

  2. mimi dz on 7 ديسمبر, 2011 6:21 م

    بارك الله فيك استاذ انور وفقك الله

  3. خالد on 7 يناير, 2012 11:44 ص

    إلى الأخ صاحب التعليق رقم 1 نحن بانتظار كتابك فنحن الشعب الجزائري متفتحين على كل شئ وليس مثلك يتبع الملك في كل مايقول ونعرف جيدا أن مخابرات البلدين لا يمثلون الشعب فالشعبين شقيقين وليدهب النظامين إلى الجحيم


Bottom