أنور مالك في برنامج “ضيف ومسيرة” على قناة فرانس24

2012/09/18

أنور مالك في برنامج

إستضاف الإعلامي الجزائري عبدالفتاح بوعكاز، الكاتب والحقوقي أنور مالك، في برنامج “ضيف ومسيرة” الذي تبثّه قناة فرانس24، وذلك في 29 من شهر جويلية الماضي، حيث تناول اللقاء محطات من السيرة الذاتية للكاتب وتجربته كمراقب سابق في سوريا، وسرد بعض الحيثيات من إستقالته من بعثة الجامعة العربية، والتي أحدثت ضجة منقطعة النظير. 


Be Sociable, Share!

????????? (1)

تعليق واحد على “أنور مالك في برنامج “ضيف ومسيرة” على قناة فرانس24”

  1. بوسعد جلال on 25 سبتمبر, 2012 5:05 م

    الصحافي الجزائري عبد الله عمر نجم يكشف حقيقة الشرطة و الدرك ….
    الصحافي عبد الله عمر نجم
    شكرا لأصحاب أصحاب البذلة الزرقاء و الخضراء
    رغم افتعال الأزمات الأمنية و الاقتصادية لإحساس الشعب الجزائري بمساوئ الحكومة الجزائرية نجح الصحافي عبد الله عمر نجم خلال الفترة الماضية في نشر لغة الحوار بين الشباب و رجال الشرطة و أعوان الدرك الوطني و القوى السياسية المختلفة من خلال رحلاته و حواراته و لقاءاته التي تنشر في أكثر من 500 موقع عربي و أجنبي . هذا بالإضافة إلى اللقاءات المباشرة .
    اكد الصحافي عبد الله أن أي خلاف بين مواطن و أي شرطي أو دركي أو مسؤول أو وزير أو رئيس حزب لا يعني أن ذلك الخلاف أو سوء تصرف أو عدم الفهم أو الإساءة سواء كانت مقصودة أو غير مقصودة يمثل كل الشرطة أو جميع أعوان الدرك أو كل الوزراء أو المدراء أو رؤساء أحزاب ..أو ..أو .. و هذا ما لا يدركه الشعب في غالب الأحيان و يتصرف بمنطلق “كامل” أي أن خلافه مع شرطي واحد أو مع مجموعة يساوي عنده حقد و كراهية للشرطة الجزائرية كلها ..أو للدرك أو للوزراء….. في حين يسعى كل شرطي و كل دركي و كل جندي و كل مسؤول إلى الحرية و العدالة و المساواة و معاملة الناس جميعا بكل ود و حب و احترام و تقدير و لا يمكن بأي حال من الأحوال نكران وجود الشرطة في أماكن جد خطرة في أوقات متأخرة من الليل فقط لحماية المواطن .. و بالأدلة و الوثائق و الشهادات و الصور يشهد الصحافي عبد الله عمر نجم على سهر الشرطة ” مثلا” التابعة لولاية بسكرة في محطة المسافرين –القديمة- 24 ساعة على 24 ساعة صيفا و شتاءا ..لعدة سنوات..هذا بالإضافة إلى الدوريات التي تقوم بها ليلا نهارا عبر الأحياء و الشوارع ..و كل مركز للشرطة نجد الشرطة في خدمة الشعب و إذا انتقلنا إلى بوسعادة و رغم ما يقال و يشاع إلا أن الشرطة هناك أثبتت احترامها للمواطن الجزائري عندما استجابت له في خلاف وقع بين مواطن و صاحب فندق “الجزائر” و قامت بكل واجبها و هذا يحسب لها لا عليها..و في تقرت و المسيلة و العاصمة ووهران و سطيف وورقلة..وواد سوف ..و كل هذه الشهادات الحية التي عاشها و تعايش معها الصحافي عبد الله تؤكد أن الشرطة و الدرك في خدمة الجزائر و الجزائريين و يدعوا الجميع الى تقدير مجهود و تضحيات أصحاب البذلة الزرقاء و الخضراء الذين نصادفهم ليلا نهارا صيفا شتاءا و هم يقومون بواجباتهم من اجل راحتنا و أمننا و سلامتنا ……دون ان ننسى الانحناء أمام كل مسؤول و مشرف و مسير يقف وراء هذا .
    دنيا.س //صحافة..نات//


Bottom