أنور مالك: القانون الدولي يجرم بوتين لدعمه نظام الأسد

2015/03/29

أنور مالك: القانون الدولي يجرم بوتين لدعمه نظام الأسد

هنأ الكاتب السياسي الجزائري أنور مالك الشعب السوري بسبب سيطرة بعض قوي المعارضة على منطقتي بصرى وإدلب بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام السوري.

وقال مالك من خلال تغريده له على صفحته بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “أحر التهاني لشعب سوريا على تحرير بصرى الشام و إدلب”، مضيفا : “عقبال أن نرى الثوار في قلب دمشق ينقلون للعالم آخر اللحظات من عمر نظام إيران المجرمة” في إشارة منه لدعم طهران للأسد– على حد قوله.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أكد في بيانا له صدر يوم الأربعاء الماضي على الموقع الإلكتروني للمرصد، عن سيطرة بعض فصائل المعارضة السورية والجماعات الإسلامية على بلدة بصرى الشام

كما أعلن المرصد في بيانا له أن جماعات إسلامية سورية قد سيطرت على مدينة أدلب بشكل شبه كامل عقب اشتباكات عنيفة مع قوات النظام السوري.

وجدير بالذكر أن اللواء محمد جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني، عن وجود عناصر عسكرية إيرانية في سوريا لمساندة النظام السوري.

وفي السياق نفسه، انتقد مالك خطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ختام القمة العربية اليوم الأحد، حيث قال: “رئيس روسيا يتحدث عن تسوية أزمة سوريا على أساس قانون دولي ويتجاهل أن هذا القانون نفسه يجرّمه لأنه دعم نظام الأسد في كل جرائمه ضد الإنسانية”.

يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد بعث برسالة إلي القادة العرب المشاركين بالقمة العربية تلاها السفير أحمد بن حلي نائب أمين عام جامعة الدول العربية في الجلسة الختامية ظهر اليوم.

وقد دعا بوتين في كلمته إلي “التسوية العاجلة للأزمات في كل من سوريا وليبيا واليمن على أساس مبادىء القانون الدولي عن طريق حوار شامل والبحث عن مصالحات وطنية عامة”.

وكان سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي قد أعلن سابقا عن دعم بلاده لـ”سوريا في حربها ضد الإرهاب”، كما أعلنت بعض التقارير الصحفية خلال الفترة السابقة عن تزويد موسكو لسوريا بأسلحة روسيا، مما اعتبرها البعض بأنها مساندة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد لمواجهة قوات المعارضة السورية المسلحة.

شبكة محيط 29/03/2015

المصدر

Be Sociable, Share!

????????? (0)


Bottom