أكاذيب حسن نصرالله: أنور مالك يُغضب زعيم “حزب الله” بخصوص فضيحة مقتل نجله هادي

2016/01/04

أكاذيب حسن نصرالله: أنور مالك يُغضب زعيم

 رد حسن نصرالله بطريقة مفاجئة على الكاتب والإعلامي الجزائري أنور مالك من دون أن يذكره بالاسم، حول قضية نجله هادي نصرالله. جاء ذلك في خطاب ألقاه يوم الأحد 03 جانفي الجاري، زعيم حزب الله اللبناني أمام أتباعه بمناسبة الاحتفال برحيل الشيخ محمد خاتون، وهو من رجال الدين الشيعة حزب الله في لبنان.

في سياق هجوم نصرالله على المملكة العربية السعودية بسبب إعدام رجل الدين الشيعي المتورط في قضايا إرهاب، نمر النمر، يوم السبت الماضي، ضرب مثلا بالحملات التي تطاله شخصياً من طرف حكام السعودية، وقال نصرالله في خطابه الذي استغرق أكثر من ساعة وبثته مباشرة قناة المنار الفضائية، أنه لم تسلم حتى عائلته من خلال نجله هادي الذي قال “حزب الله” أنه استشهد في معركة مع إسرائيل عام 1997.


وأشار إلى أنه بعد خطابه منذ 10 أشهر حول اليمن بعد اندلاع “عاصفة الحزم”، راحت الصحافة السعودية وعبر مواقع التواصل الاجتماعي السعودية تشن حملة وصفها بأنها طويلة عريضة التي روجت لمقتل هادي حسن نصرالله في “كباريه”. وصب زعيم “حزب الله” جام غضبه على من روجوا لهذه الرواية ووصفها بالإسفاف وأن مستواهم بلغ درجة الانحطاط الأخلاقي على حد تعبيره، واتهم أبناء الأمراء بالموت في الكباريهات، وقال: “أولادنا يموتوا وماتوا في جبهات القتال دفاعاً عن لبنان وفلسطين وعن الأمة وعن الإسلام”.

بالعودة لهذه القضية التي أغضبت حسن نصرالله كثيراً وظهر ذلك واضحاً من خلال كلماته وملامحه، حيث وجدت أن عمرها أكثر من عامين وليست عشرة أشهر كما ادعى زعيم “حزب الله” في خطابه، وكانت البداية مع مداخلة هاتفية للكاتب الجزائري أنور مالك عبر قناة “شدا الحرية” الفضائية الأردنية، وفي برنامج للشيخ السوري عدنان العرعور، وكان ذلك في 16/06/2013.

حيث تحدث حينها مالك على أن نجل حسن نصرالله لم يقتل في جبهات القتال كما روّج “حزب الله”، بل طعن في ملهى ليلي ببيروت ومات ثم فبركوا مسرحية مقتله في جبهة القتال، وانتشرت هذه المداخلة كالنار في الهشيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وشاهد مقاطعها الآلاف، وأثارت جدلا واسعاً بين المغردين والناشطين عبر تويتر والفايسبوك.

عاد أنور مالك للحديث عن القضية في برنامج 140 الذي بثته شبكة المجد الفضائية في رمضان 2013، حيث أن الحلقة التي كان مالك ضيفها بتاريخ 14/07/2013 خاض مجددا في موضوع نجل حسن نصرالله، لما سأله المذيع عن الأدلة التي يمتلكها، وقد رد حينها مالك بأنه ينتظر رد “حزب الله” الرسمي وحينها سيقدم الأدلة التي تثبت ما تحدث عنه.

التزم “حزب الله” وزعيمه حسن نصرالله الصمت تجاه ما وصفتها المواقع الاخبارية والتواصل الاجتماعي بـ “الفضيحة” وصارت حديث المغردين خصوصاً، لكن الكاتب والمراقب الدولي الأسبق في سورية، أنور مالك، عاد مجددا للقضية، حيث نزل ضيفا على قناة وصال الفضائية وهي كويتية تبثّ من العاصمة السعودية الرياض، وفي حلقة الخاصة بثّت بتاريخ 13/03/2014. وقد عرض حينها مالك وثائق مسربة للمخابرات السورية تتحدث عن القصة الكاملة لهادي حسن نصرالله، والتي كشفت أنه قتل في ملهى ليلي بالعاصمة اللبنانية بيروت، وتم نقله إلى الضاحية الجنوبية، أما قصة مقتله في معركة مع المقاومة أثناء معركة مع إسرائيل فهي ليست صحيحة.

البرنامج عرض بالعربية عدة مرات، ثم ترجم إلى الإنجليزية وبثته أيضا قناة وصال الناطقة بالإنجليزية، وتم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، وحقق المقطع الخاص بالسيد حسن نصرالله مشاهدات تجاوزت ربع مليون مشاهد في ظرف قياسي، وتناقلته مواقع كثيرة.

زعيم حسن نصرالله الذي ليس من عادته الرد على الحملات التي تستهدف شخصه، ظهر غاضباً في رده على ما قيل عن نجله هادي، وتجلى ذلك من خلال ألفاظ استعملها وهي (الحقراء، الإسفاف، الانحدار الأخلاقي..).

وقد اختار المناسبة بعناية كي يرد عليها، حيث أن الفتاة التي قيل أنها خطيبة نجله هادي وهي بتول خاتون وقال أنور مالك أنها كانت سبب الشجار في الملهى الليلي، هي من عائلة الشيخ محمد خاتون الذي ألقى زعيم حزب الله كلمة في ذكرى وفاته.

وفي اتصال مع أنور مالك فقد أكد على أن المعلومات التي أوردها عثر عليها في وثائق استخباراتية تابعة لنظام بشار الأسد، وما جاء على لسان حسن نصرالله من اتهامات للقيادة السعودية لا أساس لها، “حتى الصحافة السعودية لم تتحدث مطلقا عن الفضيحة وأتحدى حسن نصرالله أن يقدم صحيفة سعودية واحدة قد تحدثت عن القضية”، يضيف أنور مالك.

كما أشار مالك إلى أن الذي فضح حسن نصرالله هي مخابرات بشار الأسد وليس آل سعود، وأضاف: “رد حسن نصرالله بتلك الطريقة العاطفية والهجومية ومحاولة الظهور في مظهر المظلوم أكدت على صحة المعلومات التي انفردت بتقديمها للعالم”، ليؤكد: “ليست القضية هي تشهير برجل مات وانتهى أمره وهو عند ربّه وليس من أخلاقي الطعن في الموتى بل تتعلق بفضح مخططات لتلميع نصرالله خدمة لمشاريع إيران في المنطقة”.

 

وليد – ع

Be Sociable, Share!

????????? (0)


Bottom