أنور مالك ضيف “الاتجاه المعاكس” عن إيران وأمريكا في عهد ترمب.

2017/02/16

أنور مالك ضيف

شارك الكاتب أنور مالك مساء يوم الثلاثاء 07 فيفري 2017 في برنامج “الاتجاه المعاكس” الذي تبثّه قناة الجزيرة القطرية، ويقدمه الإعلامي الشهير فيصل القاسم، وقد تناولت الحلقة العلاقات الإيرانية الأمريكية في عهد الرئيس الجديد دونالد ترامب.
ورأى أنور مالك أن إيران هي دولة وظيفية تخدم الحركة الصهيونية منذ زمن الشاه واستمرارا مع مجيء آية الله الخميني، وصفة “دولة راعية للإرهاب” أطلقها أول مرة وزير الخارجية الأميركي جيمي كارتر.

ومضى يقول إنه لم يحدث أن جوبهت إيران عسكريا لا بسبب إرهابها الذي يتزايد مع كل رئيس أميركي جديد، ولا وهي تبني قدرتها النووية، بينما جرى فورا قصف المفاعل النووي العراقي وتجريد حملة عسكرية عليه تحت ادعاء دعم الإرهاب.
الخبير في العلاقات الدولية والشؤون الإيرانية عبدو اللقيس قال إن الإرهاب إذا ما ذكر فإنه يشير إلى أميركا التي لم تترك دولا مستضعفة إلا وشنت عليها الحروب، بل إن تأسيسها قام على جماجم الهنود الحمر.
ومنذ انتصار الثورة الإيرانية -يضيف- وإيران هي من يتعرض للإرهاب الصهيوني والأميركي وكذلك إرهاب “الأعراب” الذين دعموا صدام حسين في اجتياحه الأراضي الإيرانية.
أما قول أنور مالك بأنها دولة تخدم الصهيونية فرد عليه اللقيس “في أي دولة بالعالم جرى طرد السفير الإسرائيلي ورفع علم فلسطين فوق سفارته إلا في الجمهورية الإسلامية الإيرانية؟”.

وقد كانت الحلقة نارية واثارت الجدل الكبير عبر مواقع التواصل الإجتماعي لما تمتعت من جرأة وقوة في تناول دور إيران في المنطقة.

 

تقرير الجزيرة نت

الحلقة كاملة:

Be Sociable, Share!

????????? (0)


Bottom