صحيفة “eurabia” التشكية: أنور مالك والثقافة العربية

2009/05/09

صحيفة “eurabia” التشيكية تتحدث عن أنور مالك

 eurabia

     تحدثت صحيفة (eurabia) التشيكية اليوم السبت 09/05/2009  عن مشاركة أنور مالك في برنامج الاتجاه المعاكس بتاريخ 03/03/2009 حول موضوع تأثير العرب في العالم، حيث قامت بترجمة مقتطفات من حديث أنور مالك إلى اللغة المحلية، والتقرير جاء تحت عنوان (أنور مالك والثقافة العربية)، كما أشارت الصحيفة إلى أراءه حول حزب الله اللبناني وعلاقته بإيران، ثم واقع مصر العسكري والإقتصادي، وطبعا ظل السياق وفق إنطباعات الصحفي كاتب الموضوع وهو Karel Orlík …

المقال على موقع الصحيفة

Be Sociable, Share!

????????? 2 تعليقان

تعليقان 2 على “صحيفة “eurabia” التشكية: أنور مالك والثقافة العربية”

  1. البوشاري عبدالرحمان on 16 يناير, 2010 12:34 ص

    تحية طيبة وسلاما واحتراما وبعد
    ابعث بهده النميقة لالتمس من الموقع اني شئت ان انخرط بما جاد به العلم على العالم العربي والعالم الاسلامي بغية ازالة الاختلاف العلمي تحت بنوده الشرعية من الاسلام دونما سواه…تحياتي

  2. البوشاري عبدالرحمان on 24 يناير, 2010 5:26 م

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    لقد قرات بعض التعاليق فوجدت نفسي اني مغاير للاخرين ليس معناه اني من سكان الادغال ولا انتمي لهدا الجيل العولمي وانما لشان علمي لا تعرفوه ولو تملكتم كل دبلومات العلم باكملها اتعرفون اخوتنا ما هو هدا المجال؟ انه الاشراق الرباني الدي له هو الاخر موسوعته العلمية لكونه يرتكز على بلورة وتمحيص الاشياء و الاعتناء بالصالح فيها ورمي غير النافع منها في سلة المهملات ان لم اقل القمامة
    وحيث ان بعض المواضع تتكلم عن كدا وكدا وما ارتبط الا بالانسان فان هدا الانسان نسي عدة اشياء حتى اصبحت مشيته غير تلك العادية لكونه تمسك بشعب علمية اخرى وافدة من الغرب وشاء ان يقلدها ولكنه خسر مقامه وبقي الاختلاف سائدا
    الدواء لهدا الداء العضال يرتكز على المنهج والمعتقد ومن اجلهما خلق هدا البشر ومن اجلهما يفارق الحياة ليحصل على جنيه من هده الحياة السؤال المطروح كيف يمكننا ان نتفادى هدا الاختلاف وما يعج في كل دول العالم من افتقار علمي؟، هو النظر في الافق والتدكير بزلزال هايتي والتدكير بان رب الكون يرى ويسمع وللتدكير بقصايا من اجلها جاءت السماوات والارض وهو القدس الشريف وزد زقس لنحصل على بعص التجارب العلميتة العربية التي خاضها اوائل امة بني اسرائيل حتى تمكنوا من الاستيلاء على العالم واما انتم لا تستولون الا على بعضكم البعض وتمارسون باب السلسلة لكونه باب علمي من ابواب البيت المقدسي وهو خاضع لشعبة علمية تسيرها قوة الشر غير المرئية في الانسان حتى يزبد الانسان ضد اخيه الانسان او يظلمه او يغتصب حقوقه وزد وقس
    فهدا جديد من القول لكوني اتكلم بلسان عربي مبين مما عرفت من الحق الحقيق حول حقبتنا الرقمية هده ولم يتقدم اي مجتهد بالمعادلة العلمية الرياضية التي درسها اوائل امة بني اسرائيل وليقول لهم بعدها فهل لكم من علم فتخرجوه لنا؟
    سانتظر جوابكم وانا لست الا مثلكم الا ان العلم درجات عند الحق سبحانه اخر كرسي فيه هو الاعجاز العلمي في القران والسنة المحمدية ولن يتاتى لصاحبه الا ادا شد الرحال لبيت المقدس،


Bottom